samedi 1 janvier 2011

غادة عادل:رعاية والدتي أجبرتني على الاعتذار عن "الديلر"

  في حوارها مع "إيلاف" تحدَّثت الفنانة، غادة عادل، عن فيلمها الجديد "الوتر" الذي طرح قبل أيَّام، وتعاونها مع أحمد السقا في فيلم "ابن القنصل".

 قالت الفنانة المصريَّة الشَّابَّة، غادة عادل، أنَّ سبب اعتذارها عن تقديم فيلم "الديلر" مع الفنان، أحمد السقا، راجعٌ إلى إنشغالها برعاية والدتها الَّتي كانت تمرُّ بحالةٍ حرجةٍ عندما عرض عليها الفيلم، مؤكِّدةً أنَّ سبب الإعتذار سفر فريق العمل للخارج لفترةٍ لتصوير المشاهد الخارجيَّة، وهو الأمر الذي لم يناسبها، ورفضت غادة في حوارها مع "إيلاف" الكشف عن تفاصيل مسلسلها الجديد مع الفنان كريم عبد العزيز، مؤكِّدةً أنَّ العمل سيكون مفاجأةً للجمهور في رمضان المقبل.
لنتحدث عن فيلم "ابن القنصل" خصوصًا أنَّه بمثابة عودة التعاون مع الفنان، أحمد السقا، بعد رفضك الإشتراك معه في فيلم "الديلر"؟بحدَّةٍ، لم أرفض مشاركته في "الديلر"، هذا الموضوع كتب فيه الكثير من الكلام الذي لا أساس له من الصحَّة، وأحب أنّْ أوضحه عبر "إيلاف"، كل ما في الأمر أنَّه قبل بداية التصوير "الديلر" وتحديدًا عندما قُدِّم لي ورق الفيلم، كانت والدتي في حالةٍ صحيَّةٍ حرجةٍ جدًّا، وتصوير الفيلم كان يتطلب السفر إلى الخارج، وكنت وقتها متفرغةً لرعاية والدتي، وهو الأمر الذي تفهمه أحمد السقا ومنتج الفيلم ولم يكن لديها أيَّة مشكلة في ذلك، ألا ترى أنَّه من غير المنطقي أنّْ أرفض التعاون معه في فيلم وأنّْ يرشحني للفيلم التالي مباشرةً؟، حقيقةً هناك إشاعات خرجت في هذا الموضوع تحدَّثت عن خلافات و غيره، وهو أمر لم يحدث مطلقًا.
لماذا لم تردي على هذه الإشاعات وقت عرض "الديلر"؟كنت مشغولةً بتصوير مسلسل "فرح العمدة" من جانب، ومن جانب أخر رأيت أنَّ الموضوع لا يستحق التعقيب عليه، لأنَّ صنَّاع الفيلم تفهموا موقفي، لذا لم يكن هناك من داعٍ للحديث عنه في وسائل الإعلام، أضف إلى ذلك أنَّ السقا تربطني معه علاقات أسريَّة، وليس على المستوى الفني فحسب، فكانت لدي ثقة أنَّه لن يصدق ما يتمُّ نشره حول هذا الموضوع.
تردَّد أيضًا أنَّ بينك وبين أروى خلافات حدثت خلال تصوير فيلم "الوتر"؟تضحك.. غير صحيح، على العكس تمامًا، لقد أحببت أدائها التمثيلي للغاية، ووجدتها ممثلةً جيِّدةً تخرج أقصى ما عندها من أداء من أجل الدور الذي تقدِّمه.
دور فتاة الليل "بسمة" في فيلم "ابن القنصل" جديد على غادة عادل، وفي الوقت نفسه قدمته من دون ابتذال، هل كانت الموافقة على تقديم الدور مغامرة منك؟اعتبر هذا الفيلم نقلةً فنيَّةً مهمَّةً في حياتي، كنت بحاجة إليها في هذه المرحلة، ودور فتاة الليل كتبه، أيمن بهجت قمر، بطريقةٍ بعيدةٍ عن الابتذال والعري، وهو ما يتوافق تمامًا معي لأني أرفض القيام بهذه المشاهد، ذا لا تعتبر مغامرةً بقدر ما اعتبرها تغيير جلد، وظهور في نوعيَّةٍ جديدةٍ من الأدوار، وفي رأيي الممثل الجيِّد هو الذي يستطيع تقديم الأدوار كافةً وأنّْ يفاجأ جمهوره بأدوارٍ لم يكن يتوقعها منه.
صرَّحت من قبل بأنَّك بكيت في العرض الأوَّل لفيلم "الوتر" في مهرجان دمشق السينمائي، لماذا ؟لأنَّ الجمهور السوري والحضور كافةً استقبلوا الفيلم بترحيبٍ غير عاديٍّ، ونال رضاهم بصورة لم أكن أتوقَّعها، أما سبب دموعي كان سببه شعوري بأنَّ المجهود الذي بذلته خلال تصوير الفيلم لم يضع، وأنَّ المخرج، مجدي الهواري، نجح في إيقاع ضبط الفيلم، خصوصًا وأنَّ أوَّل مشاهدة لي للفيلم كانت مع الجمهور في المهرجان، لأني لا أحب أنّْ أشاهد الفيلم بعد المونتاج.
تقدمين في الفيلم دور عازفة كمان، فهل تعلَّمت العزف على الكمان من أجل شخصيَّة "مايسة"؟لم أكن أعرف العزف على الكمان قبل الفيلم، فآلة الكمان صعبةٌ جدُّا واستغرقت مني تدريباتٍ كثيرة وصلت مدتها لما يزيد عن 5 أشهر، حيث كنت أقوم بحضور حفلات الأوبرا والتدرب على العزف، حتَّى تعلَّمت عزف أجزاءٍ من مقطوعاتٍ موسيقيَّةٍ، وهو ما ساعدني على أداء الدور.
لماذا لم يتم اختيار آلة أخرى أكثر سهولة ؟نظرًا لطبيعة الفيلم، فكانت آلة الكمان هي الوحيدة الَّتي يمكنها إيصال رسالة الفيلم، وكانت الأكثر ملائمةً للأحداث.
الفيلم توقف أكثر من مرَّة عن التَّصوير واستغرق وقتًا طويلاً جدًّا للإنتهاء منه، هل أثَّر ذلك عليك؟أي شخص يشاهد الفيلم يدرك أنَّ العمل مقدَّم بطريقةٍ جيِّدةٍ، واستغرق وقتًا للتحضير له، الهدف لم يكن تقديم فيلم بقدر ما كان تقديم عمل جيِّد يحترم عقليَّة الجمهور، لذا استغرق إعداده وقتًا طويلاً للغاية، وكل فريق العمل كان حريصًا على تقديم أفضل ما لديه.
كيف وجدت التعاون مجدَّدًا مع زوجك المخرج مجدي الهواري؟مجدي مخرجٌ صعبٌ جدًّا في التَّصوير، يبذل كل ما في وسعه من أجل إخراج أفضل ما لدى الفنان، أمَّا إذ كنت تقصد كزوج، فقصَّة الحب بينا لا تزال قائمةً ولا يتم الحديث عن العمل في المنزل، والعكس صحيح، ففي الأستوديو يعاملني كفنانة وفي البيت كزوجة.
هل ترين أنَّ عرض عملين لك في نفس التوقيت تقريبًا أثَّر عليك بالسلب؟على العكس تمامًا، أفادني كثيرًا نظرًا لأنَّ كل عمل منهم أقدِّم فيه دورًا مختلفًا.
ما حقيقة تقديمك لبطولة مسلسل رمضاني جديد؟بالفعل وقَّعت الشهر الماضي على العقد، وسأظهر لأوَّل مرَّة في الدراما مع الفنان الجميل، كريم عبد العزيز، ولكن لا أستطيع الحديث عن تفاصيل المسلسل في الوقت الراهن، بناءً على تعليمات شركة الإنتاج الَّتي لا ترغب في كشف تفاصيل العمل.
ماذا عن مسلسل "فرح العمدة" المؤجَّل منذ رمضان الماضي ؟حقيقة لا أعرف أي شيء عن موعد عرضه، لكني سمعت أنَّه ربما يعرض في مارس المقبل، في كل الأحوال المسلسل قصته جميلةً جدًّا، وعدت بتقديمه وأتمنى أنّْ يحصل على حقِّه في المشاهدة لدى عرضه.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire